مملكة العلوم



 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل الدخول
منتدى تربوي تعليمي شامل خاص للمعلم ماجد تيم من مدرسة حسان بن ثابت للبنين / لواء ماركا/ 0787700922 الأردن عمان - جبل النصر

شاطر | 
 

 تعقيبا على بحث الدكتور محمد دودح في تحديد سرعة الضوء من القرآن الكريم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماجد تيم
أبو عبد الرحمن
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 642
السٌّمعَة : 39
تاريخ التسجيل : 28/07/2009

مُساهمةموضوع: تعقيبا على بحث الدكتور محمد دودح في تحديد سرعة الضوء من القرآن الكريم   الأربعاء يونيو 08, 2011 3:56 pm

اقتباس :
تعقيبا على بحث الدكتور محمد دودح في تحديد سرعة الضوء من القرآن الكريم
اقتباس :
الموضوع معروض بشكل ملفات مصورة
























وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين أخوكم في الله ماجد تيم / أبو عبد الرحمن المقدسي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://w0w0w.yoo7.com
mdoudah



عدد المساهمات : 3
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: تعقيبا على بحث الدكتور محمد دودح في تحديد سرعة الضوء من القرآن الكريم   الإثنين يوليو 04, 2011 8:03 am

مع لطف الأخ الكريم أبو عبد الرحمن المقدسي أشعر وكأنه يجلس بقربي ويتساءل بأدب جم
هامسا مستفسرا طالبا الاطمئنان واليقين؛ وأجيبه مجتهدا ونحن نجلس سويا في رحاب
القرآن الكريم طالبين العون من العليم الحكيم أن ينير لنا الطريق سويا ويلهمنا
الصواب؛ مستأنسين بجهود أفاضل مر بهم الزمان أمام عجيب كلام الباري, إلى أن جاء
دورنا وجلسنا موضعهم نتأمل ما سبق أن تأملوه ولكن مع زاد من حصيلة العلوم قد يعين
على تلمس الطريق معترفين ابتداء بأن الله تعالى هو وحده أعلم بمراده ولا نملك سوى
الاجتهاد سائلين العلي القدير التوفيق.


وفي معنى (إليه)
قال الرازي: "ليس المراد منه المكان بل المراد انتهاء الأمور إلى مراده
كقوله تعالى: وإليه يرجع الأمر كله
إني ذاهب إلى ربي أي إلى حيث أمرني ربي
"ابن عطية: "وفي القرآن منه كثير نحو قوله تعالى: إليه يصعد الكلم الطيب
وقوله تعالى: ففروا إلى الله
وقوله تعالى: بل رفعه الله إليه
وقوله تعالى: ثم قبضناه إلينا قبضا يسيرا
وهذا كله بريء من التحيز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماجد تيم
أبو عبد الرحمن
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 642
السٌّمعَة : 39
تاريخ التسجيل : 28/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: تعقيبا على بحث الدكتور محمد دودح في تحديد سرعة الضوء من القرآن الكريم   الأربعاء يوليو 06, 2011 10:57 am

اقتباس :
أحمد الله العلي العظيم أن من علينا بعلماء أفاضل كالدكتور محمد دودح أناروا لنا


الطريق للبحث ( والتنبيش من ورائهم Very Happy ) فلولا علومهم ما علمنا ولولا فضلهم لجهلنا


فالشكر لهم موصول شئنا أم أبينا فجزاهم الله عنا خير الجزاء في الدنيا و الآخرة




وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين أخوكم في الله ماجد تيم / أبو عبد الرحمن المقدسي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://w0w0w.yoo7.com
mdoudah



عدد المساهمات : 3
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/07/2011

مُساهمةموضوع: يرد لفظ الأمر في القرآن الكريم بمعنى المأمور   الخميس يوليو 28, 2011 6:54 am

بسم الله الرحمن الرحيم


الأخ
الحبيب أبو عبد الرحمن المقدسي: لمست فيك صدقا وأمانة هي من شيم أهل الخير
الباحثين حقيقةً عن
الحقيقة فأحببت
أن أطلعك على قصتي في هذا البحث, وأراك تردد نفس تساؤلاتي يوم أثارتني عبارة مؤداها
"عند الله تعالى اليوم كذا وعندنا كذا" وكأن الحديث عن أنداد, وإنما
العندية في حق الذات العلية تعني التقدير في سياق يتعلق بأمر يسري في الكون المحسوس
الممكن الإدراك, وهو إذن أمر تكويني مقدر المسير وقطع المسافات بحيث يقطع في يوم
ما يُقطع في ألف سنة بسير ما تقوم على سيره السنة في عرف أوائل المخاطبين وهو
القمر؛ هذا هو خلاصة ما فهمته بعد تأمل أقوال
المفسرين, وبالحساب فرضت نفسها القيمة المعروفة حاليا لسرعة القوى الفيزيائية
جميعا والمتعارف عليها بسرعة الضوء
كأعلى سرعة مقاسة ثابتة التقدير في الكون المحسوس المعبر عنه بالسماء فوقنا والأرض
هذه التي نقطن عليها؛ يعني باستبعاد كل ما يخص العالم الغيبي أو المعجزات,
وهذا ليس قيدا على طلاقة القدرة وإنما بيانا للتقدير استبعادا للفوضى وشهادة
للنبوة الخاتمة, وهذا الأمر السابق التقدير الثابت التدبير وارد في النظم مفعولا
به بيانا إلى أنه المأمور به عند بدء
خلق العالم؛ أي المادة الأولية لكل تكوين في العالم المادي المحسوس, وهو ما يسميه
الفيزيائيون القوى الفيزيائية؛ والعجيب أن إفراد لفظ "الأمر" يوافق تماما
ما يسعى العلم حاليا لإثباته من أن كل القوى الفيزيائية أصلها قوة واحدة برهانًا
على وحدانية الخالق, قال الألوسي: "الأمر راجع إلى المراد لا إلى الإرادة..
أي الأشياء المرادة المكونة", وقال ابن تيمية: "وفي لغة العرب
التي نزل بها القرآن أن يسمى.. المخلوق خلقا لقوله تعالى هذا خلق الله.. ولهذا
يسمى المأمور به أمرا"..,"ولفظ الأمر يراد به.. المفعول.. كما قال
تعالى: (أتى أمر الله)
.. فهنا
المراد به المأمور به وليس المراد به أمره الذي هو كلامه".., "فإذا قيل
في المسيح أنه كلمة الله فالمراد به أنه خُلِقَ بكلمة.. (كن).. وكذلك إذا قيل عن
المخلوق أنه أمر الله فالمراد أن الله كونه
بأمره".., "وهذا قول سلف الأمة وأئمتها وجمهورها"..,"وبهذا
التفصيل يزول الاشتباه في مسألة الأمر",
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماجد تيم
أبو عبد الرحمن
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 642
السٌّمعَة : 39
تاريخ التسجيل : 28/07/2009

مُساهمةموضوع: هذا ما جال في خاطري عند قراءة رسالة الدكتور الفاضل محمد دودح   الجمعة يوليو 29, 2011 9:23 am










وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين أخوكم في الله ماجد تيم / أبو عبد الرحمن المقدسي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://w0w0w.yoo7.com
mdoudah



عدد المساهمات : 3
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: تعقيبا على بحث الدكتور محمد دودح في تحديد سرعة الضوء من القرآن الكريم   الإثنين أغسطس 22, 2011 9:17 am

الأخ الحبيب أبو عبد الرحمن المقدسي

حفظه الله تعالى ورعاه.. وكل أمثاله من الفضلاء الأطهار..



السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



اسمح لي أولا بشكر القائمين على هذا الموقع الكريم.. فرسان الحقيقة.. واسمح لي ثانيا بتقديم الاعتذار عن تأخري في توضيح ما قصدت لظروف خاصة.., واسمح لي ثالثا بشكركم على لفت نظري إلى ضرورة إحكام العبارة بحيث تدل على مقصدي ولا تقبل تأويل إلى وجه لم أقصده.., فكلمة (التقدير).. أي في الخلق.. إنما فصدت بها المعنى في القرآن الكريم الدال على الحقيقة في نحو قول العلي القدير: ﴿وَخَلَقَ كُلّ شَيْءٍ فَقَدّرَهُ تَقْدِيراً﴾ الفرقان 2؛ ولم أقصد المعنى الاصطلاحي عند النحاة الذي قد يعني المجاز, والذي فهمته من المراجع الإسلامية أن تعبير (عند الله) يعني في حكمه وعلمه وتقديره تعالى في ملكه وفق عبارات متباينة شكلا متفقة مضمونا لأعلام الإسلام رحمهم الله تعالى جميعا؛ ومنهم البقاعي في نظم الدرر والقرطبي والشوكاني والقاضي ابن العربي.. وغيرهم, فإن كان ما فهمته عنهم يخالف العقيدة فإني في شوق لمعرفة الفهم الصحيح وستجدني بإذن الله تعالى أول المتراجعين عن سوء الفهم.., وبالمثل قصدت فهم اللفظ أو العبارة في الكتاب الكريم وفق (عرف أوائل المخاطبين) باعنبار أنه نزل عربيا بلغتهم واستمد مفردات أمثاله من بيئتهم؛ فوجب الفهم وفق دلالة اللفظ عند التنزيل حتى لو تغير مدلول اللفظ مع الزمن وفق ما نبه إليه الإمام الشاطبي رحمه الله تعالى, وفي عرف الناس حاليا مثلا لفظ (السنة) قد يعني القمرية أو الشمسية؛ وفي عرف العرب زمن التنزيل لا يعني لفظ (السنة) سوى القمرية فحسب؛ وعليها قامت أحكام الشريعة والعبادات كالحج مثلا وفق ما نبه إليه الأعلام أئمة الإسلام, وعلى ما ذهبوا إليه حملت لفظ (السنة) على القمرية القائمة على سير القمر, وحيث أن المقام حركة وسير في الآية الكريمة بحيث أن ما يقطع بسير ما تبنى على سيره السنة في ألف سنة تقطعه القوى الحرة في الكون في مدة يوم واحد للسرعة البالغة كما نقلوا عن ابن عباس (رضي الله تعالى عنهما) واعتمده كافة المفسرين (رحمهم الله تعالى أجمعين), وبهذا الوجه كانت النتيجة المدهشة الموافقة تماما للقيمة المقاسة الواحدة الثابتة المعروفة للحد الأقصى المقدر لحركة الانتقال في الكون المادي المحسوس؛ شهادة بوحدانية الله تعالى وقدرته وتقديره الثابت في الخلق استبعادا للفوضى والمصادفة حسبما يدل عليه قوله تعالى: ﴿إِنّا كُلّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ﴾ القمر 49, وقوله تعالى:﴿قَدْ جَعَلَ اللّهُ لِكُلّ شَيْءٍ قَدْراً﴾ الطلاق 3, ﴿وَخَلَقَ كُلّ شَيْءٍ فَقَدّرَهُ تَقْدِيراً﴾ الفرقان 2,

أخي الحبيب سعادة الفاضل أبو عبد الرحمن المقدسي أنعم الله تعالى عليه برضاه والجنة هو ووالديه وذريته وذويه وكل من يحب.. وكل أمثالكم من أزاهير الدين الحق, وتفضلوا بقبول صادق الدعوات في تلكم الأيام المباركة.. في العشر الأواخر من الشهر الكريم.. وكل المسلمين



د. محمد دودح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماجد تيم
أبو عبد الرحمن
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 642
السٌّمعَة : 39
تاريخ التسجيل : 28/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: تعقيبا على بحث الدكتور محمد دودح في تحديد سرعة الضوء من القرآن الكريم   الخميس سبتمبر 01, 2011 5:33 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

دكتورنا وحبيبنا الغالي وأستاذنا الغالي د.محمد دودح تقبل الله صيامكم وقيامكم وطاعاتكم

أحببت أن أخط أول حروفي يعد شهر رمضان واخصها لكم وقد توقفت عن الكتابة طيلة شهر رمضان لكي أفرغ نفسي لتصفوا مع بارئها بعد أن شغلتني الدنيا بنفسها والحمد لله أن من علينا كثيرا من رحمته وبركته ومنه وفضله علينا في الشهر المبارك

فالحمد لله على كل شيء

بارك الله بك وجزاك الله كل خير عني وعن الذين دعوت لهم خير الجزاء في الدنيا والآخرة




وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين أخوكم في الله ماجد تيم / أبو عبد الرحمن المقدسي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://w0w0w.yoo7.com
 
تعقيبا على بحث الدكتور محمد دودح في تحديد سرعة الضوء من القرآن الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة العلوم :: العلوم الإسلامية و علوم القرآن الكريم :: الإعجاز العلمي في القرآن و السنة-
انتقل الى: