مملكة العلوم



 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل الدخول
منتدى تربوي تعليمي شامل خاص للمعلم ماجد تيم من مدرسة حسان بن ثابت للبنين / لواء ماركا/ 0787700922 الأردن عمان - جبل النصر

شاطر | 
 

 وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماجد تيم
أبو عبد الرحمن
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 642
السٌّمعَة : 39
تاريخ التسجيل : 28/07/2009

مُساهمةموضوع: وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ   الأحد ديسمبر 05, 2010 4:59 am

اقتباس :
اقتباس :
وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ

الحمد لله أن هدانا الله لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله
كثير من الناس كتب حول هذه الآية الكريمة مستدلا بها على حركة الأرض ولكن بعد القراءة المقارنة بين الآيات وربطها مع بعضها ما وجدت إلا أن حدث مرور الجبال كالسحاب لا يقع إلا في اليوم الآخر وما ينقص ذلك من قدر القرآن ولكن ينقص من قدر عقولنا التي ما اوتيت من العلم إلا قليلا

بادئا كنت أبحث عما يسمى " بالإعجاز العلمي " في هذه الآية  وكنت حقيقة بحاجة لأن تكون كذلك لأثبت من خلالها حركة الأرض ولكن قدر الله وما شاء فعل ( هذا لا يعني أن الأرض ثابتة لا تتحرك ولكن هناك أدلة يمكن الاستدلال بها خير من الاستدلال بهذه الآية )


الباب الذي دخلت فيه وفتح باب الشك والريبة فيما توصل إليه إخوان لنا إجتهدوا بأن هذه الآية دلالة على حركة الأرض هو عملية حسابية بسيطة كانت غير متطابقة 100% فقد قمت بمقارنة سرعة دوران الأرض حول نفسها وسرعتها حول الشمس وسرعة السحاب فوجدت فارقا كبيرا لا يتفق والعقل بل وجدت بعض الملاحدة يطعنون بصحة القرآن من هذا الباب فأسأل الله أن يغفر لإخواننا الذين اجتهدوا في هذ المجال  

يقول الله تعالى
*{ وَيَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَاخِرِينَ{87} وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ{88} مَن جَاء بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِّنْهَا وَهُم مِّن فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ{89} وَمَن جَاء بِالسَّيِّئَةِ فَكُبَّتْ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ هَلْ تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ{90}النمل

جميع هذه الأحداث لحظة النفخة الثانية لحظة الإحياء والبعث من القبور
*{إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ كَانَ مِيقَاتاً{17} يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَتَأْتُونَ أَفْوَاجاً{18} وَفُتِحَتِ السَّمَاء فَكَانَتْ أَبْوَاباً{19} وَسُيِّرَتِ الْجِبَالُ فَكَانَتْ سَرَاباً{20}النبأ

فلو قمنا بترتيب الاحداث وفق الآيات
1-    يوم النفخ الثاني في الصور لا يعلمه إلا الله وحده عز وجل
2-    البعث والنشور ( لم ترد نصا ولكن تفهم ضمنا )
3-    فزع من في السماوت ومن في الأرض – إلا من شاء الله – لهول ذلك اليوم فهو يوم الفزع الاكبر
4-    وكل من في السماوات ومن في الأرض من فزع منهم ومن لم يفزع يأتي الرحمن صاغرا ذليلا يفعل فقط ما يؤمر به
5-    ومن شدة هول ذلك اليوم ترى هذه الجبال تمر مر السحاب فرسوها أوتادا أو مرورها كالسحاب هي من صنع الله فكما أوجدها في الدنيا لغاية وهدف وصنعته غاية في الكمال والإتقان ستكون في الآخرة لغاية وهدف وصنعته غاية في الكمال والإتقان فالله عز وجل أدرى بما صنع ويعلم كنهه وخفاياه .
6-    خبير بما تفعلون : الله يعلم سرائر النفس ويعلم كل ما يؤثر فيها ويظهرعليها على شكل أفعال وغالب أفعال العباد يوم القيامة هي ردود أفعال لأمور سوف تحدث قدرها ودبرها وصنعها الله وحده فليس لأحد في ذلك اليوم الأمر لا من قبل ولا من بعد لا من صغير ولا من كبير فالأمر كله في ذلك اليوم لله وحده عز وجل فأراد الله عز وجل أن يظهر عظمته وسلطانه وكبرياءه على جميع خلقه فذلك اليوم لله وحده عز وجل

*{يَوْمَ هُم بَارِزُونَ لَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ لِّمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ }غافر16

فملك ذلك اليوم لله الواحد القهار . ولكن كيف سيقرالخلائق بملكية ذلك اليوم لله الواحد القهار إلا إذا أراهم عظمته وسلطانه وجلال صنعه وقدره في ذلك اليوم  بتغير النواميس والقوانين التي سلكوا بها في دنياهم واعتادوا عليها كتسيير الجبال كالسحاب

*{وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الْأَرْضَ بَارِزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَداً }الكهف47
*{وَتَسِيرُ الْجِبَالُ سَيْراً }الطور10

فلا القوانين هي نفس القوانين ولا دنياهم بقيت ولا ما اعتادوا عليه بقي على نفس الحال فيصيبهم الفزع بما كذبوا أمر رسلهم وبما كانوا يخوضوا ويلعبوا في دنياهم وآثروه على أخراهم وبما رأوا من الأمور الجلل العظام التي تقشعر لها الأبدان

{وَذَرْنِي وَالْمُكَذِّبِينَ أُولِي النَّعْمَةِ وَمَهِّلْهُمْ قَلِيلاً{11} إِنَّ لَدَيْنَا أَنكَالاً وَجَحِيماً{12} وَطَعَاماً ذَا غُصَّةٍ وَعَذَاباً أَلِيماً{13} يَوْمَ تَرْجُفُ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ وَكَانَتِ الْجِبَالُ كَثِيباً مَّهِيلاً{14}المزمل

فعندها سيقر جميع الخلق بملكية ذلك اليوم لله الواحد القهار فالله عز وجل خبير بأفعال العباد التي سيصبغها الفزع بعدما يأمر الجبال أن تمر مر السحاب فوق الرؤوس
7-    بعد تغيير الحال وتغيير مااعتاد عليه العباد في الدنيا ينقسم كل من بُلِّغَ باتباع أمر الله إلى فريقين

أ‌-    فريق يجازى بالخير الكثير والجنة ويأمن من الفزع الأكبر
{لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ }الأنبياء103
ب‌-    فريق كبّت وجوهم في النار - والعياذ بالله -  ويصبهم فزع ذلك اليوم وهو أحد أشكال العقاب في الآخرة
{وَلَوْ تَرَى إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ }سبأ51


مقارنة جمالية في القرآن
يقول الله تعالى
{وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ{88} – النمل

ويقول الله تعالى
{وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ }المعارج9
المعجم الوسيط - (2 / 178)
( العهن ) الصوف المصبوغ ألوانا

فما وجه الشبه بين هذه الآية وتلك
أقول وبالله التوفيق

لو تأملت في يوم غائم تلك السحب لرأيتها كأنها جبال تتحرك في الهواء وهذ السحب ذات ألوان مختلفة منها الأبيض والأحمر والأسود كصوف مصبوغ بألوان شتى وهي نفس ألوان الجبال التي ستمر مر السحاب يوم الفزع الاكبرفوق رؤوس العباد

وقد وصف الله عز وجل ألوان الجبال في الدنيا فقال
{أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفاً أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ }فاطر27

وعجبت عندما إقترن الحديث في الآية السابقة بين
1-    نزول الماء  من السماء "السحب"
2-    وألوان الجبال
فهو يربط بين نوعين من الجبال جبال السحب الملأى بالماء وجبال التراب والصخور ومع إختلاف تركيبهما إلا أنهما تتفقا في ألوانهما





وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين أخوكم في الله ماجد تيم / أبو عبد الرحمن المقدسي




عدل سابقا من قبل ماجد تيم في الجمعة يوليو 13, 2018 5:09 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://w0w0w.yoo7.com
جودت منصور



عدد المساهمات : 12
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ   الخميس نوفمبر 24, 2011 1:04 pm

حركة الجبال أم حركة الأرض؟
{وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا }النازعات32



قال تعالى: {وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ }1.

تفسير الجلالين: (وترى الجبال: تبصرها وقت النفخة.تحسبها: تظنها. جامدة: واقفة مكانها لعظمها. وهي تمر مر السحاب: المطر إذا ضربته الريح تسير سيره حتى تقع على الأرض فتستوي بها مبثوثة ثم تصير كالعهن ثم تصير هباء منثورا. صنع الله: مصدر مؤكد لمضمون الجملة قبله أضيف إلى فاعله بعد حذف عامله صنع الله ذلك صنعا. الذي أتقن: أحكم. كل شيء: صنعه ...)2. ما هو الدليل على أن هذه الآية تتحدث عن الجبال وقت النفخة؟!

النفي الجلي لما قيل من أن الآية 88 من سورة النمل تتحدث عن أحوال الآخرة:

أولاً: لنستعرض الآيات السابقة لها والآيات اللاحقة:

قال تعالى: {وَيَوْمَ نَحْشُرُ مِن كُلِّ أُمَّةٍ فَوْجاً مِّمَّن يُكَذِّبُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ يُوزَعُونَ}3.

وهذه الآية ناطقة وواضحة أنها تتحدث عن يوم القيامة والشاهد ويوم نحشرهم.

وقال تعالى: { حَتَّى إِذَا جَاؤُوا قَالَ أَكَذَّبْتُم بِآيَاتِي وَلَمْ تُحِيطُوا بِهَا عِلْماً أَمَّاذَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ}4.

حديث عن يوم القيامة والشاهد حتى إذا جاءوا .

وقال تعالى: { وَوَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِم بِمَا ظَلَمُوا فَهُمْ لَا يَنطِقُونَ}5.

الحديث عن يوم القيامة, والشاهد: ووقع القول عليهم.

وقال تعالى:{ أَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا اللَّيْلَ لِيَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِراً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ}6.

فالحديث في هذه الآية عن أحوال الدنيا والشاهد على ذلك إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون, فلماذا لا يقال عن هذه الآية إنها في الآخرة رغم أن قبلها من الآيات وبعدها ما يتحدث عن الآخرة؟ .

وقال تعالى: { وَيَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَاخِرِينَ}7.

ومرة أخرى تعود الآية تتحدث عن الآخرة وأحوال القيام.

وقوله تعالى: {وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ }

فالسياق هنا يتحدث عن الأرض وأحوالها والشاهد على ذلك قوله تعالى: صنع الله الذي أتقن كل شيء إنه خبير بما تفعلون.

ويعود السياق مرة ثالثة ليتحدث عن أحوال يوم القيامة

فقال تعالى:{ مَن جَاء بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِّنْهَا وَهُم مِّن فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ}8.

والشاهد واضح وجلي وهو من جاء بالحسنة .

إذن تنقل السياق القرآني بين الدنيا والآخرة ثلاث مرات . فآيات " 83, 84, 85" تتحدث عن أحوال يوم القيامة .

بينما آية " 86" تتحدث عن أحوال الأرض "راجع الآيات السالفة الذكر" ثم عاد القرآن يتحدث في آية 87 عن أحوال الآخرة.

ثمَّ عاد مرة ثانية يتحدث عن أحوال الدنيا وذلك في آية 88. وفي آية 89 عاد للمرة الثالثة يتحدث عن أحوال يوم القيامة وكل آية تحمل شاهدها على حديثا.

ثانياً: ولنرى ما يقوله الشيخ الفاضل الشعراوي "نسأل الله له الرحمة":

(قوله تعالى: تَحْسَبُهَا جَامِدَةً:أي تظنها ثابتة، وتحكم عليها بعدم الحركة؛ لذلك نسميها الرواسي والأوتاد وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ ٱلسَّحَابِ أي ليس الأمر كما تظن؛ لأنها تتحرك وتمر كما يمرّ السحاب، لكنك لا تشعر بهذه الحركة ولا تلاحظها لأنك تتحرك معها بنفس حركتها. وهَبْ أننا في هذا المجلس، أنتم أمامي وأنا أمامكم، وكان هذا المسجد على رحاية أو عجلة تدور بنا، أيتغير وضعنا وموقعنا بالنسبة لبعضنا؟ " طبعا لا" إذن: لا تستطيع أن تلاحظ هذه الحركة إلا إذا كنتَ أنت خارج الشيء المتحرك، ألاَ ترى أنك تركب القطار مثلاً ترى أن أعمدة التليفون هي التي تجري وأنت ثابت. ولأن هذه الظاهرة عجيبة سيقف عندها الخَلْق يزيل الله عنهم هذا العجب، فيقول: صُنْعَ ٱللَّهِ ٱلَّذِيۤ أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ يعني لا تتعجب، فالمسألة من صُنع الله وهندسته وبديع خَلْقه، واختار هنا من صفاته تعالى: ٱلَّذِيۤ أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ: يعني كل خَلْق عنده بحساب دقيق مُتقَن. البعض فهم الآية على أن مرَّ السحاب سيكون في الآخرة واستدل بقوله تعالى: وَتَكُونُ ٱلْجِبَالُ كَٱلْعِهْنِ ٱلْمَنفُوشِ "القارعة5" وقد جانبه الصواب لأن معنى كَٱلْعِهْنِ ٱلْمَنفُوشِ أنها ستتفتت وتتناثر، لا أنها تمر، وتسير هذه واحدة، والأخرى أن الكلام هنا مبنيٌّ على الظن تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وليس في القيامة ظن؛ لأنها إذا قامتْ أحداثها مُتيقنةٌ. ثم إن السحاب لا يتحرك بذاته، وليس له موتور يُحركِّه، إنما يُحرِّكه الهواء، كذلك الجبال حركتها ليست ذاتيةٌ فيها، فلم نَرَ جبلاَ تحرَّك من مكانه، فحركة الجبال تابعة لحركة الأرض؛ لأنها أوتاد عليها، فحركة الوتد تابعة للموتود فيه.)*.

وكما أن ابن عباس تكلم عن مشارق الأرض ومغاربها وقال إنها 360 مشرقا ومغربا, فلو أننا تخيلنا أن كل موضع مشرق من

_______________________

1- النمل 88 * من الإنترنت. "القرآن والتفاسير"

2- تفسير الجلالين صفحة 509

3- سورة النمل 83.

4- سورة النمل 84

5- سورة النمل 85

6- سورة النمل 86

7- سورة النمل 87

8- سورة النمل 89

الأرض عليه جبل, وكنا نقف أمام الجبل وقت الشروق نلاحظه فإن الشمس سوف تشرق عليه فيكون هذا الموضع الأرضي.

الذي نقف فيه أمام الجبل مشرقاً. ثمَّ تصبح الشمس ونحن كذلك في الضحى. ثمَّ تصبح الشمس ونحن والجبل في العصر. ثم في

المغرب وهنا يكون موضعنا "أو خط طول الأرض الذي نحن والجبل الذي عليه" مغرباً. ثمَّ يجنُّ الليل علينا. ثم نصل إلى

الفجر. ثمَّ يُسْفِرُ الصبح. وإذا بنا نقف أمام الشروق مرة ثانية, ونحن على نفس الجبل ونفس المكان. وهكذا يتكرر الحال كل يوم إلى يوم القيامة

وهل يكون سيدنا محمد r واقف وقت النفخة ليرى الجبال ماذا سيحدث لها؟!.

أولاً: {كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ }1.

ثانياً:{وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُم قِيَامٌ يَنظُرُونَ }2.

إذن لا يكون محمدٌr يوم النفخة يراقب ماذا يحدث للجبال.

وهل يكون مع الدمار إتقان؟

من القاموس: (وأتْقَنَ الشيءَ: أَحْكَمَه، وإتْقانُه إِحْكامُه. والإتْقانُ: الإحكامُ للأَشياء. وفي التنزيل العزيز: صُنْعَ الله الذي أتْقَنَ كلَّ شيء.)3.

وماذا قال الله عن الجبال وقت النفخة؟

قال تعالى:{وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنسِفُهَا رَبِّي نَسْفاً * فَيَذَرُهَا قَاعاً صَفْصَفاً * لَا تَرَى فِيهَا عِوَجاً وَلَا أَمْتاً}4.

وهل يمكننا أن نقول إن إتقان الشيء كنسفه وتدميره؟!.

وهل يكون مع {إِذَا السَّمَاء انفَطَرَتْ *وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انتَثَرَتْ * وَإِذَا الْبِحَارُ فُجِّرَتْ * وَإِذَا الْقُبُورُ بُعْثِرَتْ}5. إحْكام وإبداع؟. {يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ}6. وهل في هذه الأجواء المطربة والمذهلة , إبداع وإتقان؟!!

على من يقول بأن الآية88 من سورة النمل بأنها تتحدث عن أحوال يوم القيامة من مراجعة تدبرهم في آيات الذكر الحكيم.

نعود للآية التي فيها الدليل القاطع على حركة الأرض ودورانها :

لنتخيل أن كل كوة من كوات الأرض الـ360 عليها جبل. ولنفرض أن جبل أهل الكهف هو أحد هذه الجبال وفي أحدى هذه الكوات. ولنفترض أننا وقفنا نتأمل في هذا الكهف وقت الصبح وقبل شروق الشمس , فسوف نعتقد أن الجبل جامدٌ لا يتحرك. وفجأة أشرقت الشمس ونحن نتأمل في جبل الفتية المؤمنة . فيتكون الكوة التي عليها هذا الجبل مشرقاً من الـ360 مشرق.

ثم وصلنا إلى الضحى فالظهر , ثم العصر وبعد ذلك وصلنا للمغرب فأصبحت كوتنا التي عليها جبل أهل الكهف مغرباً . ثم صرنا في العشاء فمنتصف الليل فالفجر ثم الصبح والشروق مرة ثانية ونحن لا نزال لم نبرح مكاننا. وهكذا تتكرر هذه الحالة كل 24 ساعة أو كل يوم و360 مرة في السنة. وهذا دليل على كروية الأرض وفلك دورانها .

وبما أن المشرق ثابت الجهة ولا يتغير. وبما أننا نتأمل في جبل الفتية المؤمنة وجبلهم كأي جبل من الجبال التي تمرُّ مرَّ السحاب, وبما أننا مررنا على مشرق الشمس الثابت ومررنا على المغرب الثابت. وبما أن الهواء هو محرك السحاب. وأن والجبال تمر مر السحاب. وبما أن الجبال مغروزة في الأرض.

إذن فالأرض هي التي تمرُّ بالجبل عن المشرق الثابت. و هي التي تتحرك.



____________________

1-سورة الرحمن26

2- سورة الزمر68

3- لسان العرب من الانترنت

4- سورة طه آيات"105, 106, 107"

5- سورة الإنفطار آيات"1, 2, 3, 4"

6- سورة الحج آية 2.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماجد تيم
أبو عبد الرحمن
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 642
السٌّمعَة : 39
تاريخ التسجيل : 28/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ   الجمعة نوفمبر 25, 2011 12:57 am

أخي الكريم جودت منصور


من أبلغ للإشارة لحركة الأرض وأيسر فهما وأعمق معنى

{وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ }

{وَتَرَى الأَرْضَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ }




وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين أخوكم في الله ماجد تيم / أبو عبد الرحمن المقدسي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://w0w0w.yoo7.com
جودت منصور



عدد المساهمات : 12
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ   الأحد نوفمبر 27, 2011 12:49 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
الأخ الفاضل ماجد تيم حفظه الله تعالى:السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
القضية هنا يا عزيزي ليست فسي البلاغة بقدر ما هي في تقبل القوم للمعلومة وجعلها من الآيات البينات في إثبات صدق الوحي والنبوة. هل سمعت عن أهل مكة ماذا كان عليه موقفهم من حادثة الإسراء والمعراج رغم أنها تمت للنبي بكامل جسده وعقله ونفسه؟ لقد كان الإستهجان والنكران ومعايرة المؤمنين, مما أدى لإرتداد البعض .
تُرى ماذا سيكون حال مشركي قريش , وحال ضعيفي الإيمان لو قال لهم النبي صلى الله عليه وسلم :

{وَتَرَى الأَرْضَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ
السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ
بِمَا تَفْعَلُونَ }
وهم يرون الأرض ثابتة تحت أقدامهم؟ إن الحكمة في الدعوة يا عزيزي وكما تعلم لا تستوجب أن تثار قضايا لا يألفها الناس ولا يدركونها. أو لا يعلمون عنها شيئاً. وذلك لتحقيق غاية الدعوة من إستجابة الناس لها . كما أن قضية كقضية الأرض وأحوالها أرادها الله سبحانه وتعالى أن تكون الدليل العلمي لإثبات صدق الوحي والنبوة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جودت منصور



عدد المساهمات : 12
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ   الأحد نوفمبر 27, 2011 12:54 pm

حدث معي موقف طريف وذلك عندما سألني أحد المشايخ المتشبثين بظواهر النصوص حيث سألني : هل تعتقد بأن الأرض تدور ؟ قلت له نعم هي تدور حول نفسها أمام الشمس . فقال طيب لما هي بتدور لماذا لا يتحول باب المسجد الجنوبي هذا " وأشار نحو باب المسجد" إلى جهة السمال ؟ فضحكت ولم أستطع الرد عليه لأنني لن أقنعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماجد تيم
أبو عبد الرحمن
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 642
السٌّمعَة : 39
تاريخ التسجيل : 28/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ   الأحد نوفمبر 27, 2011 8:01 pm

أخي الحبيب جودت منصور جزاك الله كل خير ونفع بك امة حبيبي ونبيي محمد صلى الله عليه وسلم

{فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ وَتُنذِرَ بِهِ قَوْماً لُّدّاً }مريم97
{فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }الدخان58

هذا جوابي أخي الكريم على قولك " القضية هنا يا عزيزي ليست فسي البلاغة "
فالقرآن يسير بذاته لمن فهم معناه وتأويله فهو ذو آيات بينات واضحات

أما قضية "تقبل القوم للمعلومة "
فيا أخي الحبيب لا تغلق بابا لتفتح مكانه أبواب
فلا تلزمني بأدلة ليست في موضعها تغلق عليك بابا فتفتح مكانه أبوابا أخرى

ولو ناظرت الملحدين يوما " وهم حقيقة أهل علم مجرد " أو النصارى "وهم أهل هوى وضلالة يبحثون عن الثغرات التي لا تخطر ببال" لعلمت ما هي الأبواب التي أشرت إليها
وإني أتركها لبحثك وجدك ( لانشغالي )

فهذا الدين ليس لأهل ملتنا ( لأجادلهم وأطلب الخلاف معهم ) بل للعالمين وللثقلين فهو دين عالمي نسعى أن تكون معانيه مقبولة من الجميع تحت مظلة الشرع وحكمه

أما ما كان من خوارق للعادات والقوانين والنواميس كحادثة الإسراء والمعراج,وأن الناس لا تؤمن بها
فجوابي كجواب أبو بكر الصديق
أرأيت ما يقول صاحبك إنه يقول: إنه أُسري به إلى المسجد الأقصى، ونحن لو أردنا أن نذهب هناك لقطعنا مسيرة كذا وكذا، فما رأيك؟ قال أهو قال ذلك؟ قالوا: قال. قال
أشهد إن كان قال ذلك فأنا أصدقه، إنا نصدقه في أعظم من ذلك، نصدقه في خبر السماء يأتيه وهو جالس بين ظهرانينا

فمن قبل بوجود الله وصدق رسالته فسيسلم بحادثة الإسراء والمعراج أو أكبر منها أو أصغر

أما قولك أخي العزيز بارتداد بعض الصحابة بعد حادثة الإسراء والمعراج فلا يصح قولك لأنه لم يثبت ذلك إلا في حديث واحد منكر
وللاستزادة في هذا الموضوع
http://majles.alukah.net/showthread.php?t=4852




وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين أخوكم في الله ماجد تيم / أبو عبد الرحمن المقدسي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://w0w0w.yoo7.com
جودت منصور



عدد المساهمات : 12
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 3:05 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل ماجد تيم السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وبعد :
من أجل الحق والحقيقة يجب أن يكمل الموضوع, فهل أنت الآن مقتنع من أن الآية 88 من سورة النمل في الدنيا وليس في الآخرة؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جودت منصور



عدد المساهمات : 12
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ   الثلاثاء ديسمبر 13, 2011 3:31 pm

عزيزي ماجد حفظه الله ورعاه. أنا لا أحب التفلسف في الكلام ولا فتح أبواب للجدل, بل أحاول التدبر بأبسط المفاهيم, التي تسمح لي بذلك.
يا عزيزي نحن مطالبون بالتدبر والتأمل في آيات الله قال تعالى: {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا }محمد24. فالقرآن يتحدث في آية 88 من سورة النمل عن حركة الجبال. وشبهها بحركة السحاب والسحاب يحركه الهواء فما الذي يحرك الجبال؟
والآية جاءت وسط آيات تتحدث عن احداث يوم القيامة, ولكنها مثل الآية في قوله تعالى: {أَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا اللَّيْلَ لِيَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِراً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ{86}. فهي تتحدث عن أحوال الدنيا رغم أنها جاءت بعد قوله تعالى: وَوَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِم بِمَا ظَلَمُوا فَهُمْ لَا يَنطِقُونَ{85}. فليس كون الآية وقعت وسط آيات تتحدث عن الآخرة أنها مثلهم. لأن اسلوب القرآن هكذا كلما أراد أن يذكرنا بشيء من أحوالنا.
كما أن هناك يا عزيزي معايير في بنية الآية تفرزها وتضعها في مجال مدلولها . مثل قوله تعالى: صنع الله الذي أتقن كل شيء. فيوم القيامة دمار وخراب ولا مجال للإتقان والإبداع. كما أن أحداث الآخرة حقائق لا يدخل فيها الحسبان, والظن.
فلنوسع أفق تدبرنا في آيات الله ولا نتشبث بظاهر النصوص فقط. بل نتعمق في الآيات. ولكن على هدي مدلول الكلمات والجمل والعبارات القرآنية.
كما أن انشغال الإنسان في أي أمر, يا سيدي لا يمنعه من متابعة الحق والحقيقة, والإقرار بهما.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة العلوم :: العلوم الإسلامية و علوم القرآن الكريم :: الإعجاز العلمي في القرآن و السنة-
انتقل الى: