مملكة العلوم



 
الرئيسيةالبوابةالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل الدخول
منتدى تربوي تعليمي شامل خاص للمعلم ماجد تيم من مدرسة حسان بن ثابت للبنين / لواء ماركا/ 0787700922 الأردن عمان - جبل النصر

شاطر | 
 

 مصادم الهدرون الكبير يولد نموذجا مصغرا للانفجار العظيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماجد تيم
أبو عبد الرحمن
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 611
السٌّمعَة : 39
تاريخ التسجيل : 28/07/2009

مُساهمةموضوع: مصادم الهدرون الكبير يولد نموذجا مصغرا للانفجار العظيم   السبت نوفمبر 13, 2010 4:47 am

اقتباس :

نجح مصادم الهدرون الكبير (LHC) في توليد نموذج مصغر للانفجار العظيم الذي يُعتقد أنه تمخض عن الكون، وذلك عبر تصادم أيونات الحديد بدل البروتونات.

وتمكن العلماء الذين يشتغلون على الآلة الضخمة الواقعة على الحدود بين فرنسا وسويسرا من استكمال ظروف الملائمة لإجراء التجربة.

ونجمت عن التجربة حرارة أكثر ارتفاعا بمليون مرة عن حرارة قلب الشمس.

وقال الدكتور ديفيد إيفانز -من جامعة بيرمنجهام والعضو في الفريق المشرف على تجربة تصادم الأيونات "أليس": "إن العملية جرت في بيئة آمنة وتحت السيطرة، وقد تمخضت عن قذيفات مادون الذرية في غاية الحرارة والكثافة وناهزت درجة حرارتها 10 تريليونات درجة."

ومن شأن هذه الحرارة أن تذيب حتى البروتونات والنيوترونات التي تشكل نواة الذرة حتى ينجم عن ذلك حساء من الكواركات والجلوون يعتقد أنها الجبلة الأولى التي تمخض عنها الانفجار العظيم قبل 13,7 مليار سنة.

وسينكب علماء LHC خلال الأسابيع الأربعة المقبلة على تحليل المعلومات الناجمة عن اصطدام الأيونات.

ويأمل العلماء أن يطلعوا على بعض أسرار المادة التي تمخض عنها الكون بعد جزء من مليون جزء من الثانية من الانفجار العظيم.

وسيستأنف المصادم عملية صدم البروتونات بعد الانتهاء من عمليات صدم الأيونات.

سر النشأة

صمم "المصادم " بشكل يسمح بصدم شعاعات البروتونات مع بعضها في محاولة لالقاء الضوء على طبيعة الكون ونشأته.

ويعد مصادم الهدرون العظيم " الذي تديره وكالة البحث النووي الأوروبية (سيرن) أكبر آلة في العالم سيتم من خلالها خلق ظروف مشابهة لتلك التي تمثل اللحظات التي اعقبت الانفجار العظيم.

وتقع منشأة المصادم في نفق على عمق 100 متر تحت الارض في منطقة على الحدود الفرنسية السويسرية، ويستخدم المصادم 1200 من القضبان المغناطيسية الفائقة التي تقوم بـ "لي" او تعديل دفقات البروتونات في اتجاهين متعاكسين حول الحلقة الرئيسة لنفق المصادم وبسرعة تقارب سرعة الضوء.

وتتصادم دفقات البروتونات بعضها ببعض في نقاط موزعة في الحلقة الرئيسية بدفق طاقة هائل.

وقد وضعت آلات "استكشاف" كبيرة على نقاط التقاطع، لتقوم بحساب حجم التدمير في هذه التصادمات وما تسفر عنه، الامر الذي قد يسفر عن اكتشافات قد تغير افاق المعرفة الانسانية.

ويبحث العلماء عن علامات " بوزون هيجز"، وهي جزيئة دون ذرية تعد اساسية لفهمنا الراهن للفيزياء. اذ على الرغم من ان العلماء توقعوا وجودها( نظريا)، الا انهم لم يتمكنوا من تحديدها بعد.

وكانت المنشأة قد أوقفت في سبتمبر، أيلول 2008 بعد تسعة أيام من تشغيلها بسبب عطل كهربي أسفر عن تسرب للهيليوم المسال المستخدم في تبريد العملية التجريبية وصولا لحرارة 271 تحت الصفر مئوية.

وقد أنفقت الهيئة الأوروبية للبحوث النووية زهاء 40 مليون فرنك سويسري (24 مليون جنيه إسترليني) على الإصلاحات لإعادة الآلية للعمل.




وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين أخوكم في الله ماجد تيم / أبو عبد الرحمن المقدسي


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://w0w0w.yoo7.com
ماجد تيم
أبو عبد الرحمن
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 611
السٌّمعَة : 39
تاريخ التسجيل : 28/07/2009

مُساهمةموضوع: إعادة تشغيل ماكينة "الانفجار الأعظم"   السبت نوفمبر 13, 2010 4:53 am

اقتباس :
بدأ تشغيل تجربة ما يعرف باصطدام الهادرون الضخم لمحاكاة "الانفجار الأعظم" الذي يعتقد أنه مصدر لنشأة الكون، وذلك بعد توقف للتجربة طيلة 14 شهرا.
وتمكن المهندسون القائمون على الآلة الضخمة من إنتاج دوامة من البروتون بعد الساعة التاسعة مساء بتوقيت جرينيتش الجمعة.
وتتمثل المنشأة التي تجري فيها تجربة المحاكاة في نفق دائرة بطول 27 كيلومترا على عمق يناهز 100 متر تحت سطح الأرض عند الحدود الفرنسية-السويسرية.
وتقوم التجربة على محاولة صدم أشعة من البروتونات بعضها ببعض في مسعى لإلقاء بعض الضوء على طبيعة الكون ونشأته.
وكانت التجربة قد توقفت لإجراء إصلاحات هيكلية منذ وقوع حادث اعتراها في سبتمبر/أيلول 2008.
وتقوم الهيئة الأوروبية للبحوث النووية على تشغيل آلية التجربة، والتي تهدف لتخليق ظروف مشابهة للتي يعتقد أنها كانت متوافرة وقت وقع الانفجار الأعظم الذي تعزى إليه نشأة الكون.
وتدور داخل المنشأة دفقات يتكون كل منها من مليارات البروتونات يتم الدفع بها بشكل متحكم فيه.
ويتم الاستعانة بدعم كهربي خاص لـ"تجميع" البروتونات الموجودة داخل الذرات في شكل مدفقات تسير في شعاع دائر ومستقر.

رسم توضيحي لإصلاحات آلية صدم البروتونات لمحاكاة "الانفجار الأعظم"

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


  1. استبدال 14 مغناطيسا رباعيا
  2. استبدال 39 مغناطيسا ثنائي القطب
  3. إصلاح أكثر من 200 وصلة كهربية
  4. تنظيف قطاع من أنبوب الدفقات بطول أكثر من أربعة كيلومترات
  5. تثبيت نظام كبح جديد آمن لبعض القضبان المغناطيسية
  6. وضع المئات من منافذ الهيليوم الجديدة حول الآلة
  7. إضافة آلاف المجسات وأجهزة الاستشعار لمنظومة الإنذار المبكر
وثمة 1200 قضب مغناطيسي فائق تشكل حلقة رئيسية بالمنشأة، حيث تعمل تلك القضبان المغناطيسية على "لي" أشعة البروتون في اتجاهين متعاكسين حول الحلقة الرئيسية بسرعة تقارب سرعة الضوء.
وتتصادم دفقات البروتون بعضها ببعض عند نقاط محددة داخل النفق بدفع هائل، بينما يراقع العلماء ما ينتج عن ذاك التصادم ويخلصون إلى نتائج جديدة تتعلق بالمعرفة الطبيعة (الفيزياء).
وكانت المنشأة قد أوقفت في سبتمبر،أيلول 2008 بعد تسعة أيام من تشغيلها بسبب عطل كهربي أسفر عن تسرب للهيليوم المسال المستخدم في تبريد العملية التجريبية وصولا لحرارة -271 تحت الصفر مئوية.
وقد أنفقت الهيئة الأوروبية للبحوث النووية زهاء 40 مليون فرانك سويسري (24 مليون جنيه إسترليني) على الإصلاحات لإعادة الآلية للعمل




وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين أخوكم في الله ماجد تيم / أبو عبد الرحمن المقدسي


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://w0w0w.yoo7.com
 
مصادم الهدرون الكبير يولد نموذجا مصغرا للانفجار العظيم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة العلوم :: العلوم الطبيعية :: علم الأرصاد الجوية و الفلك-
انتقل الى: